بيت المرصفى الاسلامى
مرحباً بكم فى بيت المرصفى الاسلامى نحن سعدنا جداً بكم ولكم منا الاحترام والتقدير

مدخل إلى علم التجويد

اذهب الى الأسفل

مدخل إلى علم التجويد

مُساهمة من طرف انين الصمت في الأربعاء مايو 16, 2012 11:34 pm



أولآ ما يتعلق بالتلاوه
فضل القرأن الكريم
القرأن الكريم هو كلام الله المنزل على رسوله محمد صلى الله عليه وسلم المتعبد بتلاوته المتحدى بأ قصر سوره منه المنقول إلينا نقلآ متواترآ
هذا القرأن: هو الكتاب المبين الذى لا يأ تيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه تنزيل من حكيم حميد وهو المعجزه الخالده الباقيه المستمره على تعاقب الأزمان والدهور إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها
وهو حبل الله المتين واصراط المستقيم والنور الهادى إلى الحق وإلى الطريق المستقيم فيه نبأ ما قبلكم وحكم ما بينكم وخبر ما بعدكم وهو الفصل ليس بالهزل من تركه من جبار قصمه الله ومن ابتغى الهدى فى غيره أضله الله من قال به صدق ومن حكم به عدل ومن دعا إليه فقد هدى إللى صراط مستقيم
هذا القرأن : هو وثيقة النبوة الخاتمة ولسان الدين الحنيف وقانون الشريعة الأسلامية وقاموس الغة العربية هو قدوتنا وإمامنا فى حياتنا به نهتدى وإليه نحتكم وبأوامره ونواهيه نعمل وعند حدوده نقف ونلتزم سعادتنا فى سلوك سننه واتباع منهجه وشقاوتنا فى تنكب طريقه والبعدعن تعاليمه وهو رباط بين السماء والأرض وعهد بين الله عبادهوهو منهاج الله الخالده وميثاق السماء الصالح لكل زمان ومكان وهو أشرف الكتب السماوية وأعظم وحى نزل من السماء وبأختصار فإن كلام الله سبحانه وتعالى لا يدانيه كلام وحديثه لا يشابهه حديث قال تعالى (ومن أصدق من الله حديثآ) النساء
ولقد رفع الله شأن القرأن ونوه بعلو مننزلته فقال سبحانه Sadتنزيلآ ممن خلق الأرض والسموات العلى)كما وصفه الله سبحانه وتعالى بعدة أوصاف مبينآ فيها خصائصه التى ميزه بها عن سائر الكتب فقال
(قد جاءكم من الله نور وكتاب مبين 15 يهدى به الله من اتبع رضوانه سبل السلام ويخرجهم من الظلمات ألى النور بإذنه ويهديهم إلى صراط مستقيم ) وقال أيضآ
(ونزلنا عليك الكتاب تبينآ لكل شىء وهدى ورحمه وبشرى للمسلمين) النحل
والرسول صلى الله عليه وسلم يبين لنا أن الإنسان بقدر ما يحفظ من أى القرأن وسوره بقدر ما يرتقى فى درج الجنهة وذلك فيما يرويه عبد الله بن عمرو بن العاص رصضى الله عنهما عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال Sad يقال لصاحب القرأن اقرأ وارق ورتل كما كنت ترتل فى دار الدنيا فإن منزلتك عند أخر ايه تقرا بها)
كما يوضح لنا صلى الله عليه وسلم أن قراءة القرأن يطيب بها المخبر والمظهر فيكون المؤمن القارىء للقرأن طيب والظاهر إن خبرت باطنه وجدته صافيا نقيآ وإن شاهدت سلوكه وجدته حسنآ طيبآ فعن أبىم موسى الأشعرى رضى الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (مثل المؤمن الذى يقرأ القرأن مثل الأتروجة: ريحها طيب وطعمها طيب ومثل المؤمن الذى لا يقرأ القرأن مثل التمره :لا ريح لها وطعمها حلو ومثل المنافق الذى يقرأ القرأن مثل الريحانه : ريحها طيب وطعمها مر ومثل ومثل المنافق الذى لا يقرأ القرأن كمثل النظلهة : لا ريح لها وطعمها مر ) ويخبرنا عبد الله بن مسعود أن من أحب القرأن يحبه لالله ورسوله فيقول: ( من أخب أن يحبه الله ورسوله فالينظر : فإن كان يحب القرأن فهو يحب الله ورسوله )إلى غير ذلك من الأيات والأحاديث التى تبين فضل القرأن فمن أراد المزيد فليرج إلى كتب الحديث فهى زاخرة بمثل ذلك


انين الصمت

انثى
عدد الرسائل : 10
العمر : 42
اعلام دول :
تاريخ التسجيل : 25/12/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مدخل إلى علم التجويد

مُساهمة من طرف حسين الوحش في الجمعة مايو 18, 2012 3:44 pm

الف شكر للمشرف انين الصمت على الموضوع الرائع


avatar
حسين الوحش
المدير العام
المدير العام

ذكر
عدد الرسائل : 250
العمر : 46
المزاج : عنب
اعلام دول :
تاريخ التسجيل : 24/06/2008

http://marsafy.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى